عن النديب



التعريف بـ

مشروع النديب

"النافذة الموحدة" للتخليص الجمركي الالكترونى في قطر

فكرة المشروع
إن تقدم الدول و الشعوب يقاس بمدى قدرتها على الاستجابة للتطورات العالمية و التكنولوجية و الاستفادة منها و تسخيرها في الرقي بمواطنيها و تضطلع الجمارك القطرية بدور فعال في المساهمة في هذه التطورات و التي تحقق الأهداف المرجوة.

  • بدأت الجمارك القطرية بتطبيق نظام جمركي محوسب في سنة 1994، و كان النظام المستخدم مصمم بلغة ال COBOL.
  • * تم بناء نظام جمركي جديد ليتماشى مع التطورات التكنولوجية حينها ليفي بمتطلبات الاتحاد الجمركي لدول مجلس التعاون و متطلبات منظمة الجمارك العالمية بإسم "بن نعمة" الذي تم إطلاقه في أول يناير 2004.
  • بسبب التقدم الكبير في عالم تكنولوجيا المعلومات من حيث السرعة و التقنيات الحديثة و كذلك محدودية النظام الحالي في استيعاب التطورات الحديثة و التوسعات في أعمال الجمارك.
  • تم الاستعانة بشركة استشارية عالمية (BOOS ALLEN HAMILTON) لتقييم النظام بعد اربع سنوات من التشغيل حيث وضعت النتائج التي توصلت إليها كان لدى المسؤولين الاختيار بين قرارين:
  • العمل على تطوير نظام "بن نعمة"
  • العمل على إنشاء نظام جديد يتناسب مع تطلعات المسئولين في الدولة لربط جميع الوزارات والجهات الحكومية بنظام االكتروني ينظم ويبسط الاجراءات الجمركية و يفي بالمتطلبات الإقليمية و الدولية. وقد تم الإتفاق على إنشاء نظام جديد يحقق الأهداف المطلوبة و يتوافق مع المعايير الدولية

ادارة المشروع :
تم تشكيل إدارة خاصة للإشراف على تنفيذ المشروع من البداية. و تم تشكيل فريق العمل من موظفين مخضرمين في الجمارك ذوي خبرة عالية في مختلف مجالات العمل الجمركي.

ثم تم إنشاء فرق عمل تتبع لإدارة المشروع تتقاسم العمل بحسب طبيعة المهام:

  • فريق عمل إدارة المخاطر: يعمل على تحديد المعايير المطلوبة لإدارة المخاطر و يتابع تنفيذها على النظام.
  • فريق عمل التدريب و المساندة: يعمل على تنسيق دورات التدريب للموظفين و المخلصين و التجار و الجهات الحكومية.
  • فريق عمل نقل البيانات:يعمل على قيادة و مراقبة عملية نقل البيانات من النظام القديم إلى النظام الجديد.
  • فريق عمل الإعلام :يعمل على تنسيق الندوات و الأخبار و توصيل صورة للجمهور عن المشروع و تطوراته.
  • فريق عمل التخاطب مع الجهات الحكومية:يعمل على تنسيق الاجتماعات مع الجهات الحكومية و تلبية احتياجات الجمارك و الجهات نفسها و متابعة توقيع مذكرات التفاهم معهم .

أهداف المشروع الرئيسية:

  • العمل على تحويل دولة قطر إلى شريك فعال في تسهيل التجارة العالمية بتوفير بيئة جمارك تتسم بالشفافية الكاملة مع ضمان أبعاد الأمن والسلامة من خلال نظام متميز لإدارة المخاطر والانتقائية.
  • مراجعة وتحسين كافة العمليات و الإجراءات الجمركية لإقامة مجتمع متكامل جاهز للعمل على نظام النافذة الواحدة الالكتروني مطابق للمعايير الدولية والإقليمية.
  • التكامل مع جميع الجهات الحكومية والقطاع الخاص التي تعنى بالإجراءات الجمركية من خلال نظام النافذة الواحدة بدولة قطر و تطوير خدمات الاستيراد والتصدير مع الشركاء التجاريين.
  • رفع مستوى القدرات البشرية و التكنولوجية للوصول إلى زمن قياسي في إنهاء الإجراءات الجمركية و الوصول الى نسبة معاينة أقل من 5%.

مزايا النظام للجمارك:
يساعد النظام الجمارك على تسهيل تدفق البضائع إلى قطر عبر فرض مجموعات مختلفة من القواعد مثل: <li>قواعد تأكيد صحة المعلومات

  • قواعد إدارة التعرفة
  • قواعد إدارة القيمة
  • قواعد إدارة المخاطر
  • قواعد الإنتقائية
  • قواعد التدقيق اللاحق
  • قواعد اعتماد الشركات الأكثر التزاماً

إدارة المخاطر:
برنامج يساعد على استهداف الإرساليات المشبوهة طبقاً لمعايير معدة مسبقاً مع أمكانية تحديث تلك المعايير وفقاً لما تفتضيه الظروف و التطورات محلياً، إقليمياً و عالمياً بحسب الإخباريات أو التعاميم من الجمارك أو الجهات المختلفة في الدولة

  • التعرف على المخاطر الجمركية بكافة انواعها لدراستها وتحليلها واتخاذ الاجراءات اللازمة لترصدها والوقاية منها , والعمل على مكافحتها بكافة الوسائل القانونية المتاحة ,للحد من حالات التحايل التجاري المتعلقة بالعمل الجمركي و لدرء الأخطار عن الدولة.
  • العمل على رفع نسبة الالتزام بالأنظمة والقوانين والتعليمات المتعلقة بإدارة المخاطر خاصةً و العمل الجمركي عامةً.
  • تحقيق التوازن بين التسهيل والالتزام مع تقديم التسهيلات الجمركية المناسبة للشركات والمؤسسات الملتزمة بالإجراءات الجمركية.
  • ايجاد معايير عامة تهدف الى سرعة انهاء الاجراءات وفق معايير الانتقائية ونظام المسارب الجمركية.
  • إمكانية متابعة الإرساليات و تحليلها و استهداف مكامن الخطورة و استخراج الإحصائيات و المعلومات المستهدفة.

مخرجات النظام:
يوفر النظام العديد من التقارير الإحصائية و الاستعلام التي تستعمل لغايات متعددة و ذلك لوضع الخطط التطويرية من خلال استغلال الموارد البشرية و الفنية في تحسين الأداء:

  • تقارير مالية
  • تقارير رقابية
  • تقارير إحصائية

جهات التكامل:

  • الجهات الحكومية المعنية(الوزارات - الهيئات - المؤسسات)
  • خطوط و شركات الشحن و الملاحة
  • وكالات التخليص الجمركي
  • المستوردون و المصدرون

قائمة الجهات الحكومية المعنية:

- الوزارات الحكومية

  • وزارة المالية
  • وزارة الداخلية
  • وزارة الخارجية
  • وزارة الدفاع
  • وزارة البيئة
  • وزارة الصحة
  • وزارة التجارة والأعمال
  • وزارة البلدية والزراعة
  • وزارة الطاقة والصناعة
  • وزارة الثقافة و الفنون و التراث
  • وزارة الأوقاف

- المؤسسات والهيئات الحكومية

  • المجلس الاعلى للاتصالات
  • هيئة الطيران المدني
  • الخطوط الجوية القطرية
  • وكالة الانباء القطرية
  • هيئة الاذاعة والتلفزيون
  • لجنة حظر الاسلحة
  • غرفة الصناعة والتجارة
  • الشركة القطرية لإدارة الموانئ

مزايا النظام للجهات الحكومية:

  • يساعد على تنفيذ السياسات على نحو أفضل بطريقة موحدة.
  • توفير المعلومات الخاصة بالعمليات للجهات المختلفة مما يساعد على تحسين أداء العمليات.
  • توفر العمليات الموحدة والمشتركة كفاءة في الأداء و الالتزام والحد من الأخطاء و تقليص زمن دورات العمل.
  • تساعد التقارير الداخلية على تحسين رؤية الإدارة لسير العمل و وضع الخطط المستقبلية للتطوير.

التدريب:
تم تقسيم التدريب إلى مسارين :
المسار الأول: التدريب الداخلي للأقسام المساندة للنظام (نظري و عملي)

المسار الثاني: التدريب على شاشات نظام النافذة الواحدة للجهات الخارجية و المخلصين و موظفي المنافذ

إطلاق المشروع:

  • تم إطلاق المشروع في ميناء الدوحة و ومطار الدوحة وجارى تطبيق النظام في منفذ ابو سمرة .
  • تم اختيار ميناء الدوحة كبداية بسبب تنوع البيانات و كميتها و تواجد مختلف أنواع الإجراءات الجمركية و الجهات ذات العلاقة بالعملية الجمركية. و قد تم استغلال فترات الراحة في مراقبة سير العمل و قياس تحمل النظام و حل المشاكل و اتخاذ الإجراءات المساعدة على تحسين الأوضاع.